JS NewsPlus - шаблон joomla Продвижение
الإثنين، 15 كانون1/ديسمبر 2014

المؤشرات الاقتصادية لجمهورية الهند


جمهورية الهند (بالغة الهندية: भारत गणराज्य)

هي جمهورية تقع في جنوب آسيا. تعتبر سابع أكبر بلد من حيث المساحة الجغرافية، والثانية من حيث عدد السكان، وهي الجمهورية الديموقراطية الأكثر ازدحاماً بالسكان في العالم. يحدها المحيط الهندي من الجنوب، وبحر العرب من الغرب، وخليج البنغال من الشرق، وللهند خط ساحلي يصل طوله الى 7,517 كيلومتر (4,700 ميل). تحدها باكستان من الغرب . وجمهورية الصين الشعبية، نيبال، وبوتان من الشمال، بنغلاديش وميانمار من الشرق. كما تعتبر الحكومة الهندية ان حدود جامو وكشمير مع افغانستان هي ضمن حدود دولة الهند وذلك بحكم الامر الواقع نتيجة السيطرة الهندية على جامو وكشمير .

تقع الهند بالقرب من سريلانكا، وجزر المالديف وإندونيسيا على المحيط الهندي.

 

جمهورية الهند



علم

 

النشيد الوطني

العاصمة

نيودلهي

أكبر مدينة

غوا ـ جايبور ـ كانيا كوماري ـ كشمير

حيدر آباد

اللغة الرسمية

الهندية، الإنجليزية

نظام الحكم

جمهورية،فدرالية، برلمانية

الاستقلال   عن المملكة المتحدة

يوم جمهورية

15 أغسطس 1947

26 يناير 1950

مساحة
 
 
المياه(%)

3,287,590 كم²

9.55 %

عدد السكان
 

الكثافة السكانية

1,270,200,000 نسمة

 325ن/كم²

الناتج المحلي الإجمالي

 للفرد

$4962 مليار 

$3,991  

العملة

روبية هندية ₨

فرق التوقيت
 
الصيف 

+1 إلى +2 (UTC)
 +5 
إلى +3 (UTC)

رمز الإنترنت

.in

رمز المكالمات الدولي

91 +

  


 

تعد الهند مهد حضارة وادي السند ومنطقة طريق التجارة التاريخية والعديد من الامبراطوريات، كانت شبه القارة الهندية معروفة بثراوتها التجارية والثقافية لفترة كبيرة من تاريخها الطويل.

وقد نشأت على الاراضي الهندية أربعة أديان رئيسية هي الهندوسية والبوذية والجاينية والسيخية، في حين ان الزرادشتية، اليهودية، المسيحية والإسلام وصلوا إليها في الألفية الأولي الميلادية وشكلت هذه الديانات والثقافات التنوع الثقافي للمنطقة.

تاريخيا اسندت ادارة الهند إلى شركة الهند الشرقية البريطانية في وقت مبكر من القرن الثامن عشر، ثم استعمرت من قبل المملكة المتحدة في الفترة من منتصف القرن التاسع عشر إلى منتصف القرن العشرين، ثم استقلت الهند في عام 1947 بعد حركة الكفاح من أجل الاستقلال التي تميزت على نطاق واسع بالمقاومة غير العنيفة .

على الصعيد الاداري تعد الهند جمهورية فيدرالية تتألف من 28 ولاية وسبعة أقاليم إتحادية مع وجود نظام برلماني ديموقراطي.الاقتصاد الهندي هو سابع أكبر اقتصاد في العالم وثالث أكبر قوة شرائية.

وبعد الاصلاحات المستندة على اقتصاد السوق عام 1991، أصبحت الهند واحدة من أسرع اقتصادات العالم نموا كما أنها تصنف ضمن الدول الصناعية الجديدة .

رغم ذلك، ما زالت البلاد تواجه تحديات الفقر والفساد وسوء التغذية وعدم كفائة أنظمة الرعاية الصحية العامة.

في الجانب العسكري تعد الهند قوة عسكرية إقليمية كما تصنف ضمن الدول المالكة للاسلحة النووية ،الجيش الهندي يتم تصنيفه على أنه ثالث اكبر جيش في العالم في حين تحتل الهند المرتبة السادسة في الإنفاق العسكري بين الدول.

نظراً للكثافة السكانية الهائلة.تملك الهند مجتمع متعدد الديانات، كما أنه متعدد اللغات ومتعدد الأعراق والهند أيضا هي موطن التنوعات في الحياة البرية بأنواع عديدة من المحميات.

في القرن ال 20، وعلى الصعيد الوطني قاد المؤتمر الوطني الهندي اضافة الى العديد المنظمات السياسية حركة الكفاح الوطنية من اجل استقلال الهند . وبرز الزعيم الهندي موهانداس كارامشاند غاندي قائدا للملايين من الناس في حملات وطنية للقيام بالعصيان المدني الغير عنيف.

وفي 15 أغسطس 1947، حصلت الهند على استقلالها من الحكم البريطاني، ولكن في الوقت نفسه تم فصل مناطق الأغلبية المسلمة عن البلاد لتكوين ولاية منفصلة اطلق عليها باكستان.

وفي 26 يناير 1950، أصبحت الهند جمهورية وأصبح الدستور الجديد حيز التنفيذ.

واجهت الهند تحديات جمة بعد الاستقلال أبرزها التعصب الديني والعنف الطبقي، والناكسالية، والإرهاب ومتمردي الانقسمات المحلية وخصوصا في ولاية جامو وكشمير وتمرد شمال شرق الهند. ومنذ هجمات 1990 الإرهابية التي طالت العديد من المدن الهندية لم تقم الهند بحل النزاع الإقليمي بينها وبين الصين، والذي تصاعد في عام 1962 إلى حرب بين الصين والهند، وباكستان أيضاً الأمر الذي أدى إلى حروب 1947، 1965 و1971 و1999.

تعتبر الهند أحد الأعضاء المؤسسين للأمم المتحدة وذلك (عندما كانت تسمى الهند البريطانية)، وحركة عدم الانحياز. في عام 1974، أجرت الهند أول تجربة نووية تحت الأرض وخمس تجارب أخرى في عام 1998، وبتلك التجارب أصبحت الهند دولة نووية.

 على الصعيد الاقتصادي حدثت إصلاحات كبيرة وابتداء من عام 1991 أصبح اقتصاد الهند واحداً من أسرع الاقتصادات نموا في العالم، وهو ما أدى الى زيادة نفوذها على الصعيد العالمي.

الاقتصاد :

اتبعت الهند لجيل كامل منذ 1950 حتى 1980، سياسات متأثرة بالاشتراكية.تم تقييد الاقتصاد بنظام شامل،أدت سياسية الحماية والملكية العامة إلي انتشار الفساد وبطء النمو الاقتصادي.

ومنذ عام 1991 انتقلت البلد إلى نظام قائم على السوق. تغيرت السياسة في عام 1991 بعد حدوث أزمة حادة في ميزان المدفوعات، وأدي إلي التشديدعلىاستخدام التجارة الأجنبية والاستثمار الأجنبي منذ ذلك الحين كجزء مكمل لاقتصاد الهند.

وببلوغ متوسط الناتج القومي إلى معدل نمو قدره 5.8% طوال العقدين الماضيين، أصبح الاقتصاد من بين الأسرع نموا في العالم.

تملك ثاني أكبر قوة بشرية بعدد 516.3 مليون فرد.من حيث الإنتاج،

يمثل القطاع الزراعي 28 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي، والقطاع الخدمي والصناعي يشكل 54 ٪ و18 ٪ على التوالي. وتشمل المنتجات الزراعية الرئيسية الأرز والقمح والبذور الزيتية، والقطن، والجوت والشاي وقصب السكر، والبطاطس، والماشية والجاموس المائي البري والأغنام والماعز والدواجن والأسماك.

تشمل الصناعات الرئيسية: المنسوجات، الكيماويات، والصناعات الغذائية، الصلب، ومعدات النقل، الأسمنت، التعدين، البترول الآلات والبرمجيات.

وصلت تجارة الهند إلى حصة معتدلة نسبيا 24 ٪ من إجمالي الناتج المحلي في عام 2006 ،مقارنة ب 6 ٪ في عام 1985.

وصلت حصة الهند من التجارة العالمية إلى 1 ٪. وتشمل الصادرات الرئيسيةعلى منتجات البترول، المنسوجات، الأحجار الكريمة والمجوهرات، البرمجيات، السلع الهندسية، الكيماويات والمصنوعات الجلدية.

وتشمل الواردات الرئيسية النفط الخام والآلات والأحجار الكريمة والأسمدة والكيماويات.

أن إجمالي الناتج القومي للهند 4.962 تريليون دولار أمريكي، مما يجعلها الدولة الثانية عشرة كأكبر اقتصاد في العالم أو رابع أكبر قوة شرائية من خلال ضبط أسعار الصرف. وبالنسبة لترتيب الهند من حيث دخل الفرد حيث أنه يبلغ  3,991 دولار أمريكي فتعد في المرتبة 128 في العالم.

وبالرغم من النمو الاقتصادي المهم للهند على مدى العقود الأخيرة، إلا أنها لا تزال تحتوي على أكبر كثافة للفقراء في العالم، وارتفاع معدل سوء التغذية بين الأطفال دون سن الثالثة (46% في عام 2007) أكثر من أي بلد آخر في العالم نسبة السكان الذين يعيشون تحت خط الفقر طبقا للبنك الدولي ؛ من 1.25 دولار في اليوم (تعادل القوة الشرائية، وبعملة الروبية. 21.6 في اليوم في المناطق الحضرية و14.3 روبية في المناطق الريفية في عام 2005) انخفض من 60 ٪ في عام 1981 إلى 42 ٪ في عام 2005 ورغم أن الهند تجنبت المجاعات في العقود الأخيرة، فإن نصف الأطفال يعانون من نقص في الوزن ،و هو واحدا من أعلى المعدلات في العالم، وقرابة ضعف معدل جنوب صحراء أفريقيا.

تتم مراقبة الإصلاحات عن كثب حيث من الممكن أن تصبح الهند هامة للاقتصاد العالمي.توقع تقرير جولدمان ساكس ان " في الفترة بين 2007 حتي 2020، سيضاعف نصيب الفرد من أجمالي الناتج القومي اربع مرات"، وان اقتصاد الهند سيفوق اقتصاد الولايات المتحدة بحلول عام 2034، ولكن ستظل الهند دولة منخفضة الدخل لعدة عقود، حيث أن نصيب الفرد اقل بكثير من غيره من أقرانة في الدول النامية السريعة النمو الاقتصادي.ولكن إذا كان يمكن تحقيق هذا النمو، يمكن أن تصبح محركا للاقتصاد العالمي، ومساهما أساسيا في توليد نمو الإنفاق ".

ورغم أن الاقتصاد الهندي نما بإطراد على مدى العقدين الماضيين ؛ كان النمو متفاوتا عند المقارنة بين مختلف الفئات الاجتماعية، والمجموعات الاقتصادية، والمناطق الجغرافية، والمناطق الريفية والحضرية.

اقترح البنك الدولي أن من أهم الأولويات هي إصلاح القطاع العام والبنية التحتية والتنمية الزراعية والريفية، وإلغاء لوائح العمل، والإصلاحات في الولايات المتخلفة، وفيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز.

السكان:

يقدر عدد سكانها بنحو 1.27 مليار نسمة، يمثلون 17 ٪ من سكان العالم والهند هي ثاني دولة في العالم من حيث عدد السكان. شهدت ال 50 عاما الماضية زيادة سريعة في عدد السكان بسبب التقدم الطبي والزيادة الهائلة في الإنتاجية الزراعية التي قدمتها الثورة الخضراء.

يقيم ما يقرب من 70 ٪ من الهنود في المناطق الريفية، بالرغم من نزوح أعداد كبيرة إلي المدن في العقود الأخيرة والذي أدي إلى زيادة كبيرة في عدد سكان المدن في البلاد.أكبر المدن في الهند هي مومباى، دلهي، كلكتا، وتشيناي، بنغالور، وحيدر أباد وأحمد أباد.

اللغات:

الهند هي الأكبر ثقافيا ولغويا وتاريخيا ومن حيث الوجود الجغرافي، بعد القارة الأفريقية.

هي موطن فصيلتان لغويتان أساسيتان هم؛ الهندية الآرية (و يتحدث بها حوالي 74% من السكان) وDravidian (و يتحدث بها حوالي 24%).اللغات الأخرى المستخدمة في الهند هي قادمة الفصائل اللغوية لـ Austro-Asiatic وTibeto-Burman الهندية وبما لديها من أكبر عدد من الناطقين هي اللغة الرسمية للاتحاد. وتستخدم الإنجليزية على نطاق واسع في التجارة والإدارة وو للإنجليزية مركز "كلغة رسمية فرعية"، ولها أهمية أيضا في في التعليم وبالأخص في التعليم المتوسط والعالي.وعلاوة على ذلك، لكل ولاية وأقليم إتحادي لغاته الرسمية، كما يعترف الدستور بـ 21 لغة أخرى ويكونوا اما يتم التحدث بها بكثرة أو لها مركز كلاسيكي.بينما السنسكريتية والتاميلية تمت دراستهمعلىانهم لغات كلاسيكية لسنوات عديدة، فإن حكومة الهند منحت أيضا لغة كانادا والتيلجو مركز لغوي كلاسيكي مستخدمة معاييرهم الخاصة. ويبلغ عدد اللهجات في الهند إلى ما يصل إلى 1.652.

متوسط العمر:

متوسط العمر في الهند هو 63 ومعدل النمو السكاني من 1.38 ٪ سنويا .

الجغرافيا:

الموقع:

تشكّل الهند جزءاً كبيراً من شبه القارة الهندية، تقع أعلى السهل التكتوني الهندي، وهو سهلٌ ثانويٌ بداخل السهل الأسترالي الهندي.

بدأت العمليات الجيولوجية المحدِّدة للهند منذ خمسة وسبعين مليون سنة، عندما بدأت شبة القارة الهندية ثم جزء من جنوب القارة الأكبر غندوانا بالانحراف تدريجيا مستمرا لمدة خمسين مليون سنة- عبر المحيط الهندي الذي كان لم يتشكل بعد.

نتيجة لتصادم شبة القارة مع السهل الاوراسي واختفائها تحته، أدّى ذلك إلى نشأة الهيمالايا، المتاخمة للهند من الشمال والشمال الشرقي.

وفي قاع النهر السابق مباشرة جنوب جبال الهيملاايا الناشئة، حيث أدّى تحرك سهل أرضي إلى حدوث غور والذي أصبح تدريجيا فيما بعد مملوءاً بالرواسب التي تحملها الأنهار، والتي  تشكل الآن سهل Indo-Gangetic. إلى الغرب من هذا السهل مقطوعا بسلسلة جبل Aravalli الذي يقع في صحراء Thar. السهل الهندي الأصلي أصبح الآن شبة جزيرة الهند، الأقدم وجيولوجيا الجزء الأكثر استقرارا في الهند.، ويمتد إلى اقصي الشمال عند سلسلة جبال Satpura and Vindhya في وسط الهند.تبدأ تلك السلاسل الجبلية المتوازية من ساحل بحر العرب في غوجارات في الغرب إلى هضبة غوتا ناغبور الغنية بالفحم في جارخاند في الشرق.

إلى الجنوب تقع بقية أرض شبه الجزيرة، هضبة ديكان التي يحدها من اليسار واليمين سلاسل الجبال الساحلية، وغاتس الغربية وغاتس الشرقية على التوالي، تتضمن الهضبة أقدم التكوينات الصخرية في الهند إذ تعود نشأتها لأكثر من مليار سنة.

المساحة:

تبلغ مساحة الهند 3287590 كلم مربع كما ويبلغ عدد سكان الهند حوالي 1,252,000,000 حسب الإحصائية البنك الدولي لعام 2013م. وبذلك تقع الهند إلى الشمال من خط الاستواء بين '44°6 و'30°35 شمال خط العرض و'7°68 و'25°97 شرق خط الطول.

يمتد ساحل الهند 7,517 كيلومتر (4,700 ميل)طويلا من تلك المسافة 5,423 كيلومتر (3,400 ميل)منتميا إلى شبه جزيرة الهند والي 2,094 كيلومتر (1,300 ميل)لأندامان ونيكوبار، وجزر لاكشادويب.

واستنادا إلى الخرائط الهيدروغرافية البحرية الهندية، يتكون البر الرئيسي للساحل من الآتي: 43% شواطيء رملية، 11% ساحل صخري بما في ذلك المنحدرات الصخرية الشاطئية و46% مسطحات من الطمي "mudflats" أو مستنقعات ساحلية.

الأنهار:

فى الهند أنهار الهيملاايا الرئيسية التي تدفق بشكل كبير داخل الهند بما في ذلك نهر الجانج وبراهمابوترا وكلاهما يصب في خليج البنغال. تشمل الروافد الهامة لنهر الجانج، نهري Yamuna وKosi منخفضي الانحدار بشدة مسببين فيضانات مدمرة كل عام.من الأنهار الرئيسية لشبة الجزيرة والتي يمنع مصبها المنحدر المياه من الفيضان ويشمل ذلك نهر Godavari وMahanadi وKaveri وKrishna ويصبوا أيضا في خليج البنغال،ونهر Narmada وTapti ويصبوا في بحر العرب.

ومن بين أبرز المعالم الساحلية في الهند مستنقعات ران كوتش في غرب الهند، والغرينية دنا سونداربانس، والتي تشترك مع الهند وبنغلاديش.

وللهند أرخبيلان هما : Lakshadweep وهي مجموعة جزر مرجانية بجانب الساحل الجنوبي الغربي للهند وجزر اندامان ونيكوبار .

المناخ:

يتأثر مناخ الهند بشدة بالهيمالايا وصحراء Thar وكل منهما يؤدي إلي الرياح الموسمية.

تمنع الهيمالايا هبوب رياح katabatic الباردة القادمة من آسيا الوسطي، لتحافظعلىالجزء الأكبر من شبه القارة الهندية أكثر دفئا من معظم المناطق التي تقع معهاعلىنفس خط العرض.تلعب صحراء Thar دورا حاسما في جذب الرطوبة المحملة بالرياح الموسمية الجنوب غربية وهذا في الفترة بين يونيو وأكتوبر لتمد الهند بمعظم أمطارها.

يوجد أربع مجموعات مناخية رئيسية هي السائدة في الهند : الاستوائية الرطبة، الاستوائية الجافة، وشبه الاستوائية الرطبة والجبلية.

النباتات والحيوانات:

الهند، التي تقع داخل Indomalaya ecozone، وبها تنوع بيولوجي كبير. وهي واحدة من ثمانية عشر بلدا "العظيمة التنوع"، هي موطن 7.6% من جميع الثدييات و12.6% من الطيور و6.2% من الزواحف و4.4% من جميع البرمائيات و11.7% من الأسماك و6.0% من جميع أنواع النباتات المزهرة.

كثير من المناطق الإيكولوجية، مثل غابات shola ، بها نسبة عالية من معدلات التوطن، 33% من اجمالي النباتات في الهند ككل هي أنواع متوطنة.

تغطي الغابات في الهند مساحات من غابات جزر أندامان المطيرة الاستوائية، Ghats الغربية وشمال شرق الهند إلي الغابات الصنوبرية في الهيمالايا.يكمن بين هذين النقيضين غابة أشجار sal الرطبة التي تقع في شرق الهند، وغابة أشجار teak الجافة التي تقع في جنوب الهند وغابة أشجار babul الشائكة وتقع في وسط Deccan وغرب سهل Gangetic.

من أشجار الهند الهامة النيم الطبي ويستخدم غلي نطاق واسع في علاجات الأعشاب الهندية الشعبية. يظهرشجر التين الضخم "pipal تين"علي أختام Mohenjo-daro وهو يلقي بظلالهعلىGautama Buddha أثناء سعيه للعلم. كما يوجد في الهند نوع هام من الأشجار وهو عود البخور الذي يتم تصديره بكميات كبيره كثير من الأنواع الهندية تنحدر من أصناف منشأها Gondwana، والتي تنتمي إليها الهند في الأصل.أديالتحرك اللاحق لشبه جزيرة الهند اماما وبالاصطدام مع أرض لوراسياn إلي رحيل الكثير من الأنواع بالتبادل.بينما، أدت ثورة البراكين والتغيرات المناخية منذ 20 مليون سنة إلى التسبب في انقراض العديد من الأشكال المتوطنة الهندية.

بعد ذلك بوقت قصير، دخلت الثدييات إلي الهند من آسيا عن طريق ممرين  zoogeographical على جانبي الهيمالايا.

ونتيجة لذلك، من بين الأنواع الهندية، فقط 12.6 ٪ من الثدييات و4.5 ٪ من الطيور مستوطنة، ويقابلها 45.8% ة من الزواحف و55.8 ٪ من البرمائيات. ومن الثدييات المتوطنة الشهيرة قرد Nilgiri leaf والبني والضفدع القرمزي Beddome من Ghats الغربية.تحتوي الهندعلى172 أو 2.9% من الأنواع المهددة للانقراض طبقا لتصنيف الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة والموارد الطبيعية.

ويشمل ذلك الأسد الآسيوي، نمور البنغال، والنسر الهندي الأبيض rumped الذي كانعلىوشك الانقراض بسبب أكله لجثث الماشية التي كانت تعالج بال diclofenac. في العقود الأخيرة، وتعديات البشر تشكل خطرا على الحياة البرية في الهند ؛ استجابة لذلك، تم إنشاء لأول مرة عام 1935 : نظام الحدائق الوطنية والمناطق المحمية و قد توسع لاحقا.في عام 1972، سنت الهند قانون حماية الحياة البرية ، ومشروع تايجر لحماية المواطن الحيوانية المهددة؛ بالإضافة إلى، قانون حفظ الغابات  وصدر في عام 1980. إلى جانب أكثر من خمسمائة من المحميات البرية، تستضيف الهند ثلاثة عشر محمية من المحيط الحيوي،  أربعة منهم هي جزء من الشبكة العالمية لمحميات المحيط الحيوي ؛ خمسة وعشرين من الأراضي الرطبة والمسجلة وفقا لاتفاقية رامسار Ramsar.

الثقافة:

تاج محل في أغرا بناه شاه جهان تذكارا للزوجة ممتاز محل. هو أثر عالمي يخص اليونسكو ويعتبر ذو "قيمة عالمية بارزة".

تتسم ثقافة الهند بدرجة عالية بالتوفيق بين الأديان، والتعددية الثقافية. ولقد نجحت في الحفاظعلىالتقاليد القديمة مع استيعاب العادات والتقاليد والأفكار من الغزاة والمهاجرين، ونشر أعمال تأثرها الثقافي على أجزاء أخرى من آسيا، لا سيما في جنوب شرق وشرق آسيا. المجتمع الهندي التقليدي يعرف نسبيا بنظامه الاجتماعي الطبقي الصارم. فإن النظام الطبقي الهندي يصف الترتيب الطبقي الاجتماعي والقيود الاجتماعية في شبه القارة الهندية، بأنه الطبقات الاجتماعية التي يحددها آلاف من زيجات لمجموعات طبقية، والتي كثيرا ما توصف بأنها jāti أو الطبقية. تحترم بشدة القيم العائلية التقليدية الهندية، وبين الأجيال الأبوية المشتركة الأسر التي كانت هي القاعدة، رغم أن الأسر المعتمدةعلىذاتها أصبحت شائعة في المناطق الحضرية. الأغلبية ساحقة من الهنود تم ترتيب الزواج لهم من قبل والديهم ومن بعض أعضاء أخرىن محترمين من الأسرة، بموافقة الزوج والزوجة. ويعتقد أن الزواج أبدي، لذا فإن معدل الطلاق متدني للغاية. ما زال عادة زواج الأطفال ممارسة شائعة، مع وجود نصف النساء في الهند يتزوجون قبل السن القانونية وهو 18 عاما.

المسرح:

كثيرا ما يتضمن المسرح في الهند الموسيقي والرقص والحورات الارتجالية أو المكتوبة. وغالبا ما تقوم على الأساطير الهندوسية، أيضا تستعير من رومانسيات العصور الوسطى، وأنباء عن الأحداث الاجتماعية والسياسية، ويشمل المسرح الهندي bhavai من ولاية غوجارات، jatra اية البنغال الغربية، nautanki وramlila الشمالية والهند، وtamasha ولاية ماهاراشترا، burrakatha من ولاية اندرا براديش، terukkuttu من ولاية تاميل نادو، وyakshagana اية كارناتاكا.

السينما:

السينما في الهند هي الأكبر في العالم. "Bollywood"، ومقرها بمومباي،حيث تصنع الأفلام الهندية التجارية, وتعد السينما الهندية السينما الأكثر غزارة إنتاجية في العالم حيث تنتج السينما الهندية حوالي1000 فيلم روائي طويل سنويا وتبيع حوالي 900 مليون تدكرة لدخول الافلام الهندية عالميا.ويبلغ عدد صالات السينما في الهند 13 الف صالة تقريبا, في الوقت الذي يقدر فيه عدد مشاهدي السينما الهندية بـ30 مليون مشاهد يوميا.

السينما التقليدية القديمة أيضا توجد في السينما البنغالية، الكانادا، الماليالام، الماراثى، والتاميلية، وبلغة التاليجو.

الادب:

الأعمال الأدبية الهندية القديمة كانت تنتقل شفهيا وكتبت بعد ذلك. وتشمل هذه الأعمال الأدبية السنسكريتية—مثل أوائل Vedas، ملاحم Mahābhārata وRamayana، مسرحية Abhijñānaśākuntalam« (الاعتراف Śakuntalā)، والشعر مثل Mahākāvya [309] -- وفي اللغة التاميلية -أدب سانجام.

ومن بين كتاب الهند في العصر الحديث الناشطين باللغات الهندية أو الإنجليزية، رابيندراناث تاغور الذي فاز بجائزة نوبل في 1913.

الرياضة:

الرياضة الرسمية في الهند هي الهوكي، والتي يديرها الاتحاد الهندي للهوكي. فاز فريق الهند للهوكي سنة 1975 بكأس العالم لهوكي الرجال وبـ 8 ذهبية، 1 فضية و2 برونزية في دورات الألعاب الأولمبية. ومع ذلك، فإن الكريكيت هو اللعبة الشعبية الأولى وفاز فريق الكريكيت الهندي الوطني سنة 1983 بكأس العالم للكريكيت وفي كاس العالم لبطولة Twenty20 كريكيت وشارك الكأس مع سيرلانكا في بطوله كاس العالم للكريكيت سنة 2002.لعبة الكريكيت في الهند يديرها مجلس الكريكيت للمراقبة في الهند، والمسابقات المحلية تشمل كاس Ranji، Duleep، Deodhar، والكأس الإيراني وسلسلة تشالنجر. وبالإضافة إلى دوري الكريكيت الهندي وينظم الدوري الرئيسي الهندي مسابقاتTwenty20. تزايدت شعبية التنس، وذلك بسبب الانتصارات التي حققتها الهند في مسابقة كأس ديفيس. رابطة كرة القدم هي أيضا اللعبة الشعبية الأولى في شمال شرق الهند، والبنغال الغربية وكيرالا غوا.

وقد فاز فريق منتخب كرة القدم في الهند بكأس جنوب شرق آسيا الفيدرالي لكرة القدم عدة مرات. كان شائعا ان الشطرنج نشأ في الهند، كما اكتسب شهرة مع زيادة أعداد الهنود الذين يحملون لقب Grandmasters في الشطرنج.

وتشمل الرياضات التقليدية كابادي، وkho kho وgilli - danda، والتي لعبت على الصعيد الوطني. والهند تعتبر موطنا لفنون القتال القديمة، وKalarippayattu وVarma Kala. فإن جائزة راجيف غاندي خل راتنا وجائزة أرجونا هي أعلى جائزة تقديرية للإنجازات في مجال الرياضة في الهند، في حين ان جائزة Dronacharya تمنح للامتياز في مجال التدريب. واستضافت الهند أو شاركت في استضافة دورة الألعاب الآسيوية سنة 1951، 1982، 1987 وكأس العالم للكريكيت سنة 1996. ومن المقرر لها أيضا استضافة دورة العاب الكومنولث عام 2010 وكأس العالم للكريكيت 2011.

الأعياد والعطلات الرسمية:

في الهند ثلاث عطل رسمية، فقط، بالإضافة إلى ذلك تقوم كل من الولايات والأقاليم المختلفة أيام أخرى تخصصها للمناسبات المحلية.

التاريخ                           العطلة                                          ملاحظات

26 يناير                     يوم الجمهورية             يوم الإعلان عن قيام جمهورية الهند (سنة 1950 م).

15 أغسطس                يوم الاستقلال     اليوم الذي استقلت فيه الهند عن التاج البريطاني (من سنة 1947 م).

2 أكتوبر                    غاندي جايانتي                 يوم ميلاد الماهاتما غاندي